shopify site analytics
جماعة “أنصار الله” تضع شرطين - "القاتل الصامت" الجديد! - القوات الأوكرانية فقدت أقوى وأندر مدرعة هندسية أمريكية في أفدييفكا - شاهد لحظة اغتيال رجل أعمال كولومبي في العاصمة بوغوتا (فيديو) - الغرب يدرس "مجموعة أفكار" لمصادرة أصول روسيا المجمدة - مناورات عسكرية مصرية روسية بإشراف من القائد حفتر - بعد خطاب روسي عاصف.. - يدعو لنقل مقر الأمم المتحدة من امريكا نصرة لغزة - بعد عام على انتقاله للسعودية.. الكشف عن راتب رونالدو مع النصر - إسرائيل تمنع الوصول لمستشفيات غزة -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
أكدت صحيفة "جيروزليم بوست" أن حركة حماس تمكنت بدهاء من خداع إسرائيل قبل هجوم 7 أكتوبر، مشيرة إلى أن الجيش الإسرائيلي كان "أعمى" بالمطلق ناهيك عن أنه فشل استراتيجيا

السبت, 02-ديسمبر-2023
صنعاءنيوز / -

أكدت صحيفة "جيروزليم بوست" أن حركة حماس تمكنت بدهاء من خداع إسرائيل قبل هجوم 7 أكتوبر، مشيرة إلى أن الجيش الإسرائيلي كان "أعمى" بالمطلق ناهيك عن أنه فشل استراتيجيا.
وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن أحدا من الأجهزة الأمنية الإسرائيلية لم يفهم ذلك، ولا حتى الشاباك أو الموساد، معتبرة أنهم لو كانوا يدركون ذلك لما تركوا الحدود الإسرائيلية من دون حراسة.

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بشأن "طوفان الأقصى": فشلنا.. ستكون هناك تحقيقات حاسمة وعميقة وحساب
بدورها، قدّرت مصادر أمنية أن قادة حركة حماس محمد الضيف ويحيى السنوار كانا على علم بالمراقبة الوثيقة التي يقوم بها مجمّع المخابرات الإسرائيلية، ولذلك استخدما الأساليب السرية من أجل توصيل الرسائل التي يريدانها.

واعترف مسؤول أمني للصحيفة الإسرائيلية قائلا: "لم يفهم أحد ذلك، لا أمان (المخابرات العسكرية)، ولا الشين بيت، ولا الموساد"، وأردف: "وإلّا لما كانوا تركوا الحدود دون حراسة وبدون أي رد أساسي من الأرض أو الجو".

كما تعتقد مصادر أمنية إسرائيلية أن الضيف والسنوار، وهما تحت مراقبة المخابرات الإسرائيلية، عملا على نقل الرسائل سرا.

وبحسب التقديرات، أجرت حماس تحضيرا دقيقا للتوغل في 7 أكتوبر، والذي وصفه مسؤول كبير في الأجهزة الأمنية بأنه "تمرين خداع مثالي".

وأوضح المسؤول الأمني الإسرائيلي التكتيكات التي يستخدمها قادة حماس العسكريون لنقل الرسائل.

توصيل الرسائل "وجها لوجه"

وزير إسرائيلي: إذا وقف السنوار في خان يونس ورفع شارة النصر سنكون قد خسرنا الحرب
وأضاف: "من المُحتمل أن التفاصيل والتعليمات السرية والمشاعر العامة كانت محفوظة كي تتم خلال المحادثات وجها لوجه أو عبر وسائل أخرى".

تفكيك رموز الجيش الإسرائيلي

تشير التقارير إلى أنه في عملية "الفاكهة الاستوائية" عام 2018، عمدت فرق الجيش الإسرائيلي إلى تركيب أجهزة تنصت في معاقل حركة حماس.. وفي نهاية المطاف بعض أدوات التجسس الإسرائيلية هذه والتي زرعها في غزة عام 2018 وقعت بيد حماس. ومن المرجح أنها تمكنت بمساعدة إيرانية من فك رموز أساليب الجيش الإسرائيلي.

المصدر: جيروزاليم بوست

الجهاد الإسلامي
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)