shopify site analytics
بن عتيق يطالب المسارعة لصيانة وتحسين خدمات الصالة الرياضية بتعز - جماعة “أنصار الله” تضع شرطين - "القاتل الصامت" الجديد! - القوات الأوكرانية فقدت أقوى وأندر مدرعة هندسية أمريكية في أفدييفكا - شاهد لحظة اغتيال رجل أعمال كولومبي في العاصمة بوغوتا (فيديو) - الغرب يدرس "مجموعة أفكار" لمصادرة أصول روسيا المجمدة - مناورات عسكرية مصرية روسية بإشراف من القائد حفتر - بعد خطاب روسي عاصف.. - يدعو لنقل مقر الأمم المتحدة من امريكا نصرة لغزة - بعد عام على انتقاله للسعودية.. الكشف عن راتب رونالدو مع النصر -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - رحلة علمية لطلاب جامعة ذمار تكشف عن عراقة الآثار اليمنية القديمة وتعزز الوعي الحضاري

الثلاثاء, 06-فبراير-2024
صنعاءنيوز / -


□ إعلام جامعة ذمار/ جمال البحري/25 رجب 1445 هـ، الموافق 5 فبراير 2024م:

■ تحت رعاية رئيس جامعة ذمار، أ.د. محمد الحيفي، وضمن فعاليات طوفان الأقصى، نُظمت رحلة علمية ناجحة لكلية الآداب بالجامعة إلى مناطق "ظفار" و"منكث" التاريخيتين في منطقة يريم بمحافظة إب، والتي يهدف فيها لرفع الوعي الثقافي والحضاري بتاريخ اليمن والهوية الإيمانية، وفي ضوء اهتمامات رئيس الجامعة، بتفعيل دور الأنشطة العلمية والثقافية للطلاب في جامعة ذمار.

حيث أشار الدكتور الحيفي إلى أهمية الرحلات العلمية التي هدفت إلى زيادة الوعي والتوعية لدى الطلاب بعراقة الآثار اليمنية القديمة وأصالتها، وتسليط الضوء على ارتباطها العميق بالحضارة الإسلامية العريقة، خصوصًا في ظل المواجهة الشرسة التي تخوضها بلادنا مع أعداء يستخدمون كل الوسائل الخبيثة لفصل اليمنيين عن تاريخهم ووراثتهم الثقافية والحضارية وهويتهم الإيمانية وأخلاقهم اليمنية الأصيلة.

كذلك اعتبر الدكتور أمين الجبر، عميد كلية الآداب، أن هذه الرحلة تعكس التزام الجامعة بتشجيع البحث العلمي وتعزيز الوعي الثقافي والحضاري بين الطلاب. كما توفر الفرصة للطلاب للتواصل مع الخبراء والأساتذة في المجالات ذات الصلة ومشاركة المعرفة والتجارب مع زملائهم، معتبرًا أن للرحلات العلمية أثرًا مهمًا على تطوير مهاراتهم الأكاديمية والثقافية وتعزيز تفاعلهم مع المحتوى العلمي.

وأشار الدكتور فضل العميسي، نائب العميد لشؤون الطلاب، إلى الانطباعات الإيجابية التي تركتها الرحلة في نفوس الطلاب، حيث أبدى العديد منهم سعادتهم وشغفهم بالرحلة، معتبرًا أن اليمن من البلدان التي تحتضن ثروة ثقافية وتاريخية غنية، حيث توجد فيها العديد من المواقع الأثرية الهامة. وأضاف أن الطلاب تمكنوا من استكشاف الآثار القديمة والتعرف على قصصها ورموزها عبر الرحلة التي نُظمت إلى مناطق ظفار ومنكث في يريم. وقد أبدى الطلاب إعجابهم الشديد بالمعالم الأثرية والمعرفة الثقافية التي اكتسبوها خلال الرحلة.

تضمنت الرحلة زيارة لمواقع أثرية مهمة في منطقة ظفار، مثل المتحف وصالة قصر ريدان حيث كانت ظفار عاصمة مملكة حمير (سبأ وذي ريدان)، وكذلك زيارة لقرية منكث التي يوجد فيها مسجد الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين الذي يعود تاريخ بناءه الى نهاية القرن الثالث الهجري وتعرف الطلاب على تاريخ هذه المواقع وأهميتها الثقافية والتاريخية، واستمعوا إلى شروحات وتوضيحات من الخبراء والأساتذة المرافقين.

وقد أعرب الطلاب عن فرحتهم وامتنانهم للفرصة التي تمنحهم الجامعة للتعرف على تراث بلادهم وتاريخها العريق. وأكدوا أهمية الحفاظ على هذا التراث ونشر الوعي الحضاري بين الشباب اليمني، لأنهم يعتبرون أن الثقافة والتاريخ هما أساس الهوية الوطنية ورمز للتميز الثقافي والحضاري.

وتعتبر هذه الرحلة العلمية جزءًا من الجهود المستمرة التي تبذلها جامعة ذمار لتعزيز الوعي الثقافي والحضاري لدى طلابها، وتشجيعهم على استكشاف التراث الثقافي والتاريخي لليمن. ومن المتوقع أن تستمر مثل هذه الرحلات والفعاليات في المستقبل لتعميق المعرفة وتعزيز الروح البحثية لدى الطلاب.
https://www.tu.edu.ye/faculty/view/art/2412/2646
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)