shopify site analytics
بكل حسرة واسف تاسع مبعوث اممي هو عبدالله باتيلي يرحل من ليبيا - الدكتور رضا يكتب : في انتظار الليالي القادمة؟ بعد ليل الاحد الطويل؟ - اليمن مهدد بأن يكون الأفقر في العالم - مهمة "أسبيدس" البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي - أسبوع الأصم العربي.. 2024 معا على طريق الحقوق والمساواة... - القدوة يكتب: تصاعد هجمات المستوطنين في الضفة - الشرق الأوسط.. أفضل استراتيجية! - المهارات الحياتية ودورها في المجتمع - لقاء تحضيري بمديرية عتمة للإعداد والتهيئة للأنشطة والدورات الصيفية - مؤسسة ثابت الخيرية تزود هيئة مستشفى الثورة بالحديدة بأدوية -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - كشفت قناة عبرية رسمية، مساء الأربعاء، عن اتساع ظاهرة سرقة الأسلحة من أفراد الجيش الإسرائيلي تحت غطاء الحرب.
وقالت قناة “كان”،

الخميس, 22-فبراير-2024
صنعاءنيوز / -


زين خليل/ الأناضول
كشفت قناة عبرية رسمية، مساء الأربعاء، عن اتساع ظاهرة سرقة الأسلحة من أفراد الجيش الإسرائيلي تحت غطاء الحرب.
وقالت قناة “كان”، التابعة لهيئة البث، إن هناك “زيادة مقلقة لظاهرة سرقة الأسلحة والذخيرة في الجيش الإسرائيلي، تحت غطاء الحرب وسط مخاوف من وصولها أيضا لتنظيمات مسلحة في الضفة الغربية”.
ونقلت عن روعي شارون، المراسل العسكري للقناة قوله: “في الجيش الإسرائيلي قلقون في الحقيقة من قيام جنود أو حتى مواطنين بسرقة قنابل يدوية شديدة الانفجار وكذلك صواريخ مضادة للدورع، من داخل قطاع غزة أو مناطق تجمع القوات خارجه، ونقلها إلى منظمات الجريمة، ومن هناك إلى منظمات إرهابية”.
وأوضح شارون، أنه على الرغم من أن هناك رقم لكل قنبلة وصاروخ مضاد للدروع، لكن في الحرب هناك الكثير من الفوضى، وعمليات إمداد متواصلة بالأسلحة ولا يتم عد القنابل والصواريخ التي يتم إطلاقها.
وأضاف أن “ذلك يسهل عملية سرقة الجنود للقنابل والصواريخ المضادة للدروع وأخذها إلى المنازل إما كتذكار أو بغرض البيع لمنظمات الجريمة”.
وتابع: “خلال الأسبوع الجاري تم اعتقال فلسطيني من القدس الشرقية لدى تواجده بشمال إسرائيل وبحوزته صاروخ مضاد للدروع من طراز ماتادور، الذي يستخدمه الجيش بكثافة في قطاع غزة”.
وأردف شارون: “كذلك الشهر الماضي، تم إطلاق 15 قنبلة يدوية على يد مجرمين خلال 10 أيام، وهي قنابل ليست قديمة بل إصدارات حديثة يستخدمها الجيش”.
وأشار إلى أنه في ظل المخاوف من وصول هذه الأسلحة من داخل الخط الأخضر (أراضي 1948) إلى الضفة الغربية، يعتزم الجيش الإسرائيلي تشديد عمليات التفتيش على المعابر والحواجز الإسرائيلية.
والثلاثاء، كشفت وسائل إعلام عبرية، عن عثور شرطة حرس الحدود الإسرائيلية على ثلاث قنابل يدوية شديدة الانفجار “سُرقت من الجيش” بحوزة مجرمين إسرائيليين في مدينة “أور عكيفا” قرب مدينة حيفا (شمال).
وخلال السنوات الأخيرة الماضية، كشف الجيش الإسرائيلي عن العديد من حوادث سرقة الأسلحة والذخيرة التي نفذها جنود من داخل القواعد العسكرية.
ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات آلاف الضحايا معظمهم أطفال ونساء”، وفق بيانات فلسطينية وأممية، الأمر الذي أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهم ارتكاب “إبادة جماعية”.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)