shopify site analytics
ضغوط على الفسطينيين للقبول بالهزيمة - أنا أؤيد الإبادة الجماعية وقتلكم جميعا" (فيديو) - قضاة المحكمة الجنائية الدولية يتلقون تهديدات من بعض الدول الأوروبية - ترتيبات جارية لاعادة هبكلة المجلس الرئاسي اليمني - الاثار اليمنية تباع في لندن - طوفان بشري في صنعاء وعدد من المحافظة اليمنية - حلم النداء تحقق بثلاثين زيارة لبغداد . - أكبر نادي رياضي (UFC Gym) بالمغرب والشرق الأوسط - انطلاق بطولة الجمهورية "طوفان الاقصى" - محافظ شبوة اللواء العولقي يعزي في وفاة الشيخ سعيد الذنابة بن نمران المرادي -
ابحث عن:



صنعاء نيوز -  أصدر برنامج الامم المتحدة الانمائي في اليمن استراتيجيتين جديدتين لتوجيه مشاركة القطاع الخاص 
والاستثمار

الإثنين, 13-مايو-2024
صنعاءنيوز / -
أصدر برنامج الامم المتحدة الانمائي في اليمن استراتيجيتين جديدتين لتوجيه مشاركة القطاع الخاص
والاستثمار في الطاقة المتجددة في اليمن. إن الاستراتيجيتين، اللتين تم إطالقهما في ع ّمان اليوم مع مجموعة من حلقات نقاش الخبراء،
تنظران إلى القطاع الخاص اليمني كمنفذ أو شريك في المجاالت الرئيسية في سياق التعافي وإعادة اإلعمار، بما في ذلك توفير طاقة
نظيفة وموثوقة.
بسبب األزمة التي طال أمدها في اليمن، انتقلت العديد من مجتمعات األعمال الحيوية إلى الخارج، جالبة معهم دع ًما استثمارًيا مرب ًحا.
لتعزيز النمو االقتصادي في اليمن، يحتاج مجتمع القطاع الخاص إلى بيئة تمكينية للتنمية كشرط مسبق لممارسة األعمال التجارية، بما في
ذلك االستثمار في حلول الطاقة النظيفة، والتي من شأنها أن تراعي البيئة مع دعم آالف األسر والمرافق العامة والشركات الذين يعانون
من صعوبة الحصول على الكهرباء بشكل من تظم في اليمن.
بالتشاور مع القطاع الخاص اليمني وبالشراكة مع شركة ديب روت لالستشارات، تؤكد استراتيجية مشاركة القطاع الخاص الجديدة
لبرنامج األمم المتحدة اإلنمائي على إقامة شراكة ديناميكية وشاملة مع القطاع الخاص اليمني لدفع التنمية االقتصادية الخضراء والشاملة،
وخلق فرص العمل، وتحسين مستويات المعيشة في اليمن.
تفتقر معظم المناطق في اليمن إلى الطاقة المستدامة، حيث يمتد انقطاع الكهرباء ألكثر من اثنتي عشرة ساعة يومًيا. تم تطوير الخطة
الجديدة لبرنامج األمم المتحدة اإلنمائي في اليمن لالستثمار في الطاقة المتجددة بأنواعها بالتعاون مع شركة فرناس شومان االستشارية.
للطاقة النظيفة على الشبكة وخارجها، يهدف إلى استعادة الخدمات الحيوية، وتوسيع الوصول إلى الطاقة
تقترح الخطة االستثمارية حالً
الشمسية، وتقليل خسائر المنظومة على المدى القصير. وهذا يعني زيادة فرص الحصول على كهرباء موثوقة وبأسعار معقولة للمجتمعات
في جميع أن حاء اليمن.
تقول الممثلة المقيمة لبرنامج األمم المتحدة اإلنمائي في اليمن، زينة علي أحمد: "مع إطالق هاتين االستراتيجيتين الجديدتين، يساهم
برنامج األمم المتحدة اإلنمائي في مجال المعرفة لدفع التنمية االقتصادية الشاملة، وخلق فرص العمل، وتحسين مستويات المعيشة لجميع
الناس في اليمن. ونريد التأكيد على أهمية بناء قدرات القطاع الخاص وزيادة مشاركته في جهود التعافي وإعادة اإلعمار من خالل تسهيل
االستثمار وتنمية المهارات ودعم الوصول إلى األسواق." وتضيف: "بالتعاون مع الشركاء المحليين والدوليين، فإننا نتحول نحو اقتصاد
أكثر اخضرا ًرا في اليمن، مع زيادة خيارات الطاقة المتجددة والتركيز على التنمية المستدامة والشاملة على نطاق واسع."
حول برنامج األمم المتحدة اإلنمائي

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)