shopify site analytics
القسام تستهدف آلية هندسية إسرائيلية بصاروخ "السهم الأحمر" (فيديو) - القبض على المئات من المتسببين في وفاة الحجاج بالسعودية - بوتين: الغرب لم يكلف نفسه حتى بالاطلاع المعمق على فحوى مبادرتنا للسلام - مسلحون مجهولون يغتالون رجل أعمال أمريكي في عدن - تطلق تسمية شارع باسم مغترب يمني في أمريكا - سفينة تجارية تعرضت اليوم لهجوم من اليمن - إغراق طفلة أمريكية مسلمة من أصل فلسطيني - بحرية اليمن تضع واشنطن في مأزق - صوت الشباب - طوابير طويلة على الوقود في ليبيا -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - د. عبدالوهاب الروحاني

الثلاثاء, 11-يونيو-2024
صنعاءنيوز / د. عبدالوهاب الروحاني -



في سياق الاستحضار الملهم لقامات اليمن الوطنية يقفز دوما إلى الذاكرة بطل الكلمة والموقف يوسف الشحاري، الذي لقب ب"صوت الشعب وضمير الامة".. ذلك الشاعر والسياسي والاديب والمناضل الكبير، الذي ارتبط اسمه برفيق دربه الشاعر والخطيب المفوه محمد الربادي؛ كلاهما كان يمتلك الكلمة ويسلك منهاج التواضع والبساطة، ويصدح بالحق من أجل الوطن ولعيون البسطاء.. وكلاهما امتلك مشاعر وأحاسيس الناس، وأصبح الشحاري والربادي علمان بارزان لا يتكرران..

في فنون التاريخ والترجمات لمعت اسماء نجباء ومبدعين قدامى ومعاصرين؛
المؤرخ الشهير القاضي محمد بن احمد الحجري صاحب "مجموع بلدان اليمن وقبائلها"، والقاضي اسماعيل الاكوع صاحب موسوعة "هجر العلم ومعاقله في اليمن"، و"الزيدية .. نشأتها ومعتقداتها"، و"الامثال اليمانية"، وكتابه البحثي الشهير "نشوان بن سعيد الحميري، والصِّراع الفكري والسياسي والمذهبي في عصره"، وسلطان ناجي الذي برع في التاليف والترجمة والتحقيق وانتج مايزيد على 40 مؤلفا بينها "الوحدة اليمنية عبر التاريخ"، "الهمداني مؤرخ اليمن وفكره"، "وضع المرأة في المجتمع اليمني"، و"التاريخ اليمني - مصادره ومنهاج بحثه"، وعناوين مهمة تأليفا وتحقيقا وترجمة..

اسماء وسير:
من سير هؤلاء الكبار تعلمت اجيال، ونهضت بدورها وسارت على طريق التنوير والتحديث.. جيل من الشباب يتدفق عطاء ووطنية، تستمر بهم الحياة مزدهرة، تتعاطى مع العصر، وتتفاعل مع معطياته، ففي السياسة والاجتماع برزت اسماء لها ثقل ووزن كبير لا يزال
كثير منهم يعيشون ذروة عطائهم من امثال السياسي والمفكر الاكاديمي الكبير د.حمود العودي صاحب أشهر وأحدث الإصدارات اليمنية المعاصرة"المحاكمة" و"العنف والتمييز الاجتماعي"، والمفكر السياسي الشهير زيد بن علي الوزير مؤلف سلسلة من روائع الكتب الفكرية والسياسية؛ "محاولة في تصحيح المسار"، و "عندما يعود الجفاف: مأساة التمذهب"، وكتابه المعنون "في البدء كان الحكم مدنيا"..

لا انسى الصديق العزيز الكاتب والمؤرخ والاعلامي المعروف بلطفه ونبله ودماثة أخلاقه ابراهيم المقحفي صاحب "موسوعة الالقاب اليمنية"، والطبيب والكاتب الفنان الموهوب د. نزار محمد عبده غانم صاحب كتاب "الهجرة والاغتراب"، ثم الباحث البسيط الجميل عبدالله خادم العمري محقق مجموعة من كتب التاريخ والتراث: "الحميني والانشاد اليمني- الشلة التهامية"، "الأدب الشعبي العربي من مهد التواصل إلى قمة الخصوصية"، و"الشعر الشعبي المغنى في تهامة".. ثم ثناني الحرف والنغم الاديب والشاعر الكبير عبدالله عبدالوهاب نعمان ورفيق ظربه قيثارة الوطن ولحن الوحدة الفنان ايوب طارش، واخرون كثيرون، اثروا الحياة واناروا الطريق..

لا تنسوا الرواد:
رواد النضال والحركة التنويرية اليمنية الاوائل من محمد المحلوي وعبدالله الحكيمي الى عبدالله الذماري، والموشكي ومطهر الارياني .. هامات وطنية لا يمكن لجيل الشباب الا ان يقرأها ويفيد مما تركت بيننا من تجارب متميزة في الادارة والسياسة والثقافة، واسفار من علوم العصر ومعارفه.. فلا تنسوا الرواد، واقتفوا اثرهم حتى تنتجوا.. !!

هناك ايضا شخصيات اجتماعية مستنيرة هي الاخرى لا بجيب ان تغيب عن الذاكرة، كان لها حضور فاعل ومؤثر في الحياة السياسية والعامة من امثال: عبدالله حسن الدعيس، امين ابو راس، محمود عبدالحميد، احمد علي المطري، أسماء عندما كنا نسمع بها يتبادر إلى الذهن حاجة المجتمع لرجاحة العقل، وسداد الرأي والمشورة.

وطنيون ناضلوا بجرأة وقوة وثقة.. كانت -ولا تزال- عيونهم على الوطن وعلى مستقبل اجياله.. ينظرون إلى ما هو أبعد بكثير من المصلحة والعائلة والورثة.

كثيرون تميزوا بخدمة اليمن في ميدان النضال بالكلمة والموقف،
وطنيون من الماء الى الماء.. قادة ومثقفون كبار لا يمكن لأي يمني في
ظل التراجع والنكوص الوطني الذي نعيشه الا ان يتذكرهم.. فتذكروا
هؤلاء حتى لا تموتون وحتى يظل اليمن حيا.
د. عبدالوهاب الروحاني
https://www.facebook.com/share/p/nxKayMGMTJ8Zmqb8/?mibextid=oFDknk
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)