shopify site analytics
زيارة تفقدية من ممثلي المؤسسة العامة الاتصالات لخزان مياه - سلسلة غارات جوية عنيفة أستهدفت مدينة الحديدة أمس - البنتاغون يعترف باستحالة التصدي للحوثيين عسكريا - مقاتلات اسرائيلية يحلقن فوق البحر الأحمر - حكومة صنعاء تؤكد وجود كميات كافية من الوقود - الزنم يكتب : اليمن المقاوم - مجلس إدارة الاسمنت يناقش البدء بتطبيق الربط الشبكي - الاتحاد العام لالتقاط الأوتاد يدين العدوان الاسرائيلي - البطل المنسي سكوين !.. - جامعة ذمار تدشن اختبارات المفاضلة لطلبة النفقة الخاصة بكلية الطب البشري -
ابحث عن:



صنعاء نيوز -    مثلت عملية طوفان الأقصى بداية لمرحلة جديدة في الصراع مع الكيان الإسرائيلي وأمريكا والغرب وحلفائهم في المنطقة من جهة، ومحور المقاومة من جهة أخرى. هذه العملية كانت إعلاناً بانتهاء حربين خاضهما المحور سابقاً: حرب الوكالة والحرب الانفرادية.

الأحد, 23-يونيو-2024
صنعاء نيوز/..بقلم / محمد الصالحي وكيل محافظة شبوة -
مثلت عملية طوفان الأقصى بداية لمرحلة جديدة في الصراع مع الكيان الإسرائيلي وأمريكا والغرب وحلفائهم في المنطقة من جهة، ومحور المقاومة من جهة أخرى. هذه العملية كانت إعلاناً بانتهاء حربين خاضهما المحور سابقاً: حرب الوكالة والحرب الانفرادية.

في حرب الوكالة، كان وكلاء إسرائيل وأمريكا هم من يواجهون المحور بدلاً من الكيان والغرب، بدءاً من الحرب العراقية الإيرانية وصولاً إلى كافة الحروب والصراعات التي شهدتها الدول والمناطق التي يتواجد فيها محور المقاومة بعد ثورات الربيع العربي. ومع فشل وكلاء الكيان والغرب في مواجهة المحور، انتقل الصراع إلى مواجهة مباشرة بين المحور والكيان والغرب. بهذه الخطوة، انتهت حرب الوكالة ومعها انتهت الدعايات والشعارات التي كان يرفعها وكلاء الكيان والغرب لتأجيج الشارع العربي ضد المحور، سواء كانت وطنية أو قومية أو مذهبية.

أما الحرب الانفرادية، فكانت تتميز بمواجهة أطراف المحور للكيان والغرب ووكلائهم بشكل منفرد، مع وجود نوع من التنسيق أو الدعم المحدود بين أطراف المحور. عملية طوفان الأقصى شكلت نقلة نوعية في هذا الجانب، حيث تم تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين أطراف المحور وتنسيق العمليات الهجومية بشكل جماعي. هذا التحول جعل المحور يخوض الحرب بشكل جماعي، وهو ما كان يخشاه الكيان والغرب ووكلائهم في المنطقة. الآن، أي اعتداء على أي طرف من أطراف المحور سيعتبره بقية الأطراف اعتداء عليهم، مما يعني أن المحور انتقل من مرحلة التنسيق والتعاون إلى مرحلة الدفاع المشترك، وبالتالي انتهت مرحلة الحرب الانفرادية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)